الفيديو المحاضرات سؤال و جواب معرض الصور صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  الثلاثاء  11 ذوالقعدة  1442 - Tues  22 Jun 2021
البحوث المنتخبة    
كتاب المتقين    
موقع المتقين > قصص ومواقف > الموت في نظر سيّد الشهداء عليه السلام


_______________________________________________________________

الموت في نظر سيّد الشهداء عليه السلام

 

_______________________________________________________________

تحميل ملف البد دي أف

عن علي ابن الحسين عليهما السلام:
لَمَّا اشتَدَّ الأمْرُ بِالحُسَيْنِ بنِ عَلِيّ بنِ أبِي طَالِبٍ عليه السلامُ نَظَرَ إلَيْهِ مَنْ كَانَ مَعَهُ، فَإذَا هُوَ بِخِلافِهِمْ؛ لأنَّهُمْ كُلَّمَا اشتَدَّ الأمْرُ تَغَيّرَتْ ألْوَانُهُمْ، وَارْتَعَدَتْ فَرَائِصُهُمْ، وَ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ، وَ كَانَ الْحُسَيْنُ عليه السلامُ وَ بَعْضُ مَنْ مَعَهُ مِنْ خَصَائِصِهِ تَشْرَقُ ألْوَانُهُمْ، وَ تَهْدَأ جَوَارِحُهُمْ، وَ تَسْكُنُ نُفُوسُهُمْ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ:
انْظُرُوا لا يُبَالِي بِالْمَوتِ!
فَقَالَ لَهُم الْحُسَينُ عَلَيْهِ السَّلامُ: صَبْراً بَنِي الْكِرَامِ! فَمَا الْمَوتُ إلاَّ قَنْطَرَةٌ تَعْبُر بِكُمْ عَنِ الْبُؤسِ وَ الضَّرّاءِ إلى الْجِنَانِ الْوَاسِعَةِ وَالنَّعِيمِ الدَّائِمَةِ. فَأيّكُمْ يَكْرَهُ أن يَنْتَقِلَ مِنْ سِجْنٍ إلى قَصْرٍ؟
وَ مَا هُوَ لأعْدَائِكُمْ إلاَّ كَمَنْ يَنْتَقِلُ مِنْ قَصْرٍ إلى سِجْنٍ وَ عَذَابٍ. إنّ أبِي حَدَّثَنِي عَنْ رَسُولِ اللهِ صلّى الله عَلَيْهِ وَ آلِهِ: إنَّ الدُّنْيَا سِجْنُ الْمُؤمِنِ وَ جَنَّةُ الْكَافِرِ وَ الْمَوتُ جِسْرُ هَؤُلاءِ إلى جَنَّاتِهِمْ، وَ جِسْرُ هُؤلاءِ إلى جَحِيمِهِمْ، ما كَذِبْتُ وَ لا كُذِبْتُ.[1]

[ راجع: معرفة المعاد، ج‏1، ص: 89 ]


[1] ـ معاني الأخبار، باب معنى الموت، ص 288.

 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع «المتقين». يسمح بإستخدام المعلومات مع الإشارة الي مصدرها


Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
عربی فارسی انگلیسی