الفيديو المحاضرات سؤال و جواب معرض الصور صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  الأحد  2 جمادي الآخر  1442 - Sun  17 Jan 2021
البحوث المنتخبة    
موقع المتقين > أدبيات وأشعار > لعمري هُمُ العشَّاق


_______________________________________________________________


لعمري هُمُ العشَّاق


قصيدة للشاعر العارف ابن الفارض وهي تصلح بياناً لبعض حالات سيّد الشهداء عليه السلام في يوم عاشوراء

_______________________________________________________________

    

نسـخْتُ بحُبّــي آيـةَ العِشقِ مــن قبلي            فأهلُ الهوى جُندي وحكمي على الكُــلِّ

وكُـــــلُّ فَتًــــى يهـــوى ، فإنّي إمَــامُهُ            وإنّـــي بَـــريءٌ مِــــن فَتًى سامعِ العَذْلِ

ولــــي في الهوى عِلْمٌ تَجِــلّ صِفــاتُهُ             ومـنْ لمْ يفقِّـههُ الهـوى فهـوَ في جهلِ

ومنْ لمْ يكـــنْ في عزَّة ِ النَّفسِ تائـهاً            بِحُبّ الــذي يَهـــوى فَبَشّــــرْهُ بالــــذّلّ

إذا جــــادَ أقـــــوامٌ بِمــــــالٍ رأيْتَهُـــــمْ            يَجـــودونَ بــــالأرواحِ مِنْهُـم بِلا بُخــلِ

وإنْ أودعـــــوا سـرَّاً رأيتَ صدورهــمْ            قَبــــوراً لأسرارٍ تنَـــــزَّهُ عـــــن نقَــــلِ

وإنْ هدِّدوا بالهجــرِ مـــاتـوا مخافــــةً            وإن أُوعِــدوا بالقَتـــلِ حنّـوا إلى القَتْلِ

لعـمــري همُ العشَّـــاقُ عندي حقيقــةً            على الجِدّ، والبـاقون منهم على الهَزْلِ

 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع «المتقين». يسمح بإستخدام المعلومات مع الإشارة الي مصدرها


Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
عربی فارسی انگلیسی