معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة سؤال و جواب اتصل بنا الرئیسیة
 
المقالات و المحاضرات > محاضرات العلامة الطهراني > كتاب أنوار الملكوت > نور ملكوت المسجد
  عدد عرض: ترتیب عرض:

المجلس الثاني ـ الآداب الظاهريّة والباطنية للمسجد


تاریخ العرض: 14 رمضان، 1432 هـ . ق
عدد الزوار: 2229
المؤلف: سماحة العلامة آية الله السيد محمد الحسين الحسيني الطهراني رضوان الله عليه
تعرضّ سماحة آية الله المرحوم العلاّمة السيّد محمّد الحسين الحسيني الطهراني رضوان الله عليه في المجلس الثاني والأخير من باب >نور ملكوت المسجد< في كتباه القيّم >أنوار الملكوت< إلى كيفيّة عمارة المسجد ظاهراً وباطناً طبقاً لمنهج أهل البيت (عليهم السلام) عارضاً لآداب المسجد مع الروايات الدالة عليها. فتعرّض أوّلاً لطرف من آداب المسجد الظاهريّة بحسب أهل البيت عليهم السلام من قبيل : 1 استحباب بناء المساجد و الأجر العظيم على البناء 2 كراهة أن يكون بين المصلي وبين السماء حائل. 3 كراهة وضع الصور في المسجد . 4 أن لا يبنى عالياً مرتفعاً مُشرِفاً . 5 أن لا ينام فيه ويجنّب كل ما ينفّر الطبع . 6 يكره أن تبنى المنارة أعلى من سطحه. 7 إستحباب وضع مكان الوضوء على باب المسجد. 8 استحباب كنسه، وبالأخصّ يوم الخميس. 9 أن لا يشتغل فيه بأعمال تنافي الصلاة في المسجد. ثمّ تعرّض لطرف من آداب المسجد الباطنيّة وكيفيّة عمارته الحقيقيّة: 1 المسجد هو مركز عبادة المؤمن، يتردّد إليه دائماً. 2 المؤمن لا يعرض عن المسجد، وقصّة مسجد ضرار . 3 المسجد هو مكان اجتماع المسلمين، وجار المسجد لا يصلّي إلاّ فيه. 4 ما يستحبّ للمؤمن فعله إذا أراد الدخول إلى المسجد. 5 استحباب الصلاة في المساجد التي بنيت على أساس التقوى. ثمّ تعرّض لثواب الصلاة في مسجد الكوفة، وختم المجلس بفضيلة زيارة سيّد الشهداء، وقصّة المنكر لفضل زيارته عليه السلام .

المجلس الأول ـ علة استحباب الصلاة في المسجد


تاریخ العرض: 3 شعبان ،لعام 1432هـ ق
عدد الزوار: 2282
المؤلف: سماحة العلامة آية الله السيد محمد الحسين الحسيني الطهراني رضوان الله عليه
تعرّض العلاّمة الطهراني رضوان الله عليه في هذا المجلس الأول من نور ملكوت المسجد إلى علة استحباب الصلاة في المساجد، مبيّناً اختاف أنواع الناس في هذا الموضوع، ثم أوضح سماحته كيفية عمران بيوت الله ظاهرا و باطنا ، و أن ذلك هو طريق الوصول إلى الله تعالى. و أهم عناوين المجلس هي : فلسفة استحباب الصلاة في المسجد و علة ذلك، الناس على قسمين: {فريقاً هدى وفريقاً حقّ عليهم الضلالة} ، إيمان أمير المؤمنين و جهاده أعظم عند الله من عمارة المسجد الحرام و سقاية الحاج ، العمارة الحقيقية للمسجد: مسجد النبيّ نموذجا، عمارة المسجد الباطنيّة تكون بكثرة المصلّين و حضور القلب، تضحية سيّد الشهداء بكلّ شيء استعدادا للقاء محبوبه.


    1    

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

© 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
عربی فارسی انگلیسی