معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة سؤال و جواب اتصل بنا الرئیسیة
 
المقالات و المحاضرات > محاضرات آية الله السيد محمد محسن الطهراني > محاضرات تأسيسيّة حول الولاية التكوينية
  عدد عرض: ترتیب عرض:

المحاضرة الثالثة: الولاية التكوينية للأنبياء والأئمّة عليهم السلام


تاریخ العرض: 23 ربيع الأول، لعام 1433 هـ. ق
عدد الزوار: 2415
المؤلف: سماحة آية الله السيد محمد محسن الحسيني الطهراني حفظه الله
في المحاضرة الثالثة من البحوث التأسيسيّة التي ألقاها سماحة آية الله السيّد محمّد محسن الحسيني الطهراني حول المراد من الولاية التكوينيّة، في لبنان سنة 1420 هـ وذلك باللغة العربيّة، تعرّض لبحث إشكاليّة تعارض التوحيد الأفعالي مع اختيار المخلوق، وطرح لذلك عدّة نماذج لبيان حقيقة المسألة، كما تعرّض لمسألة الولاية التكوينيّة للأنبياء والأئمّة عليهم السلام، فيّن حقيقتها، وشرح معنى الإذن الذي ورد في الآيات التي تحدّثت عن بعض معجزات الأنبياء.

المحاضرة الثانية: الولاية التكوينية للملائكة


تاریخ العرض: 28 ذو الحجّة ، 1432 هـ ق
عدد الزوار: 2602
المؤلف: سماحة آية الله السيد محمد محسن الحسيني الطهراني حفظه الله
في المحاضرة الثانية من البحوث التأسيسيّة التي ألقاها سماحة آية الله السيّد محمّد محسن الحسيني الطهراني حول المراد من الولاية التكوينيّة، في لبنان سنة 1420 هـ باللغة العربيّة، قام ببيان كيفيّة حصول الحوادث في عالم الخارج سوءاً من قبل الله عزّ وجلّ أو من قبل المخلوقات التي خلقها كالملائكة، وبيّن أنّ أصل وأساس ذلك كلّه إنّما يعود إلى الله عزّ وجلّ، وأنّه المؤثّر الحقيقي والوحيد في عالم التكوين. وخلال بيانه لهذه الحقيقة قام في البداية بعرض موجز لما جرى بيانه في الجلسة السابقة، ثمّ بدأ ببيان كيفيّة صدور الأفعال من قِبل الإنسان، فبيّن أنّ ذلك إنما يكون من خلال الصفات التي أودعها الله فيه، ثمّ بين كيفيّة صدور الأفعال مِن قبل الله عزّ وجلّ، فبيّن أنّ ذلك إنّما يتم كذلك من خلال أسماء الله وصفاته الحسنى، ثمّ قام بعرض بحث قرآني متميّز بيّن فيه أنّ الله هو الذي يمدّ جميع الموجودات بكلّ الصفات المودعة فيها آناً بآن، ولحظة بلحظة، وتطرّق إلى مسألة الحساب يوم القيامة فوضّح أن حساب الله للمخلوقات إنما يكون بناءً لما منحهم من العطايا، وأن أمير المؤمنين هو ميزان الأعمال يوم القيامة الذي سيحاسب على أساسه المخلوقات، ثمّ أكمل في بحثه القرآني وبيّن أن ّالموجودات لا تؤثر أي أثر في العالم الخارجي إلاّ بمقدار ما أودعه الله فيها من أسمائه وصفاته، وقرّر في بحثه بأن قوى المخلوقات داخلة في قوّة الله مستمدّة منه، وليست خارجة عنه في أيّ لحظة من اللحظات، ثمّ تساءل في ختام البحث عن السبب في إنكار المنكرين لقدرة الأئمّة عليهم السلام القيام في التصرّف في الكون، مع إثباتهم لذلك عند الملائكة وعدم استنكارهم لذلك، والحال أنّ منشأ هذه القدرة هو الله، فما الدليل على إنكارهم لها؟

المحاضرة الأولى: سرّ الولاية وحقيقتها.


تاریخ العرض: 11 شعبان ، لعام 1432
عدد الزوار: 2649
المؤلف: سماحة آية الله السيد محمد محسن الحسيني الطهراني حفظه الله
ألقى سماحة آية الله السيّد محمّد محسن الحسيني الطهراني بحوثاً تأسيسيّةً حول ما هو المراد من الولاية التكوينيّة، فأفاد أنّ حقيقة الولاية عبارةٌ عن إيجاد شيء لم يكن موجوداً في الخارج عبر التصرّف في سلسلة العلل الملكوتيّة الغيبيّة له. ويمكن التنظير له بما صنعه النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله) من شقّ القمر؛ إذ تصرّف في ملكوت القمر بهمّته وإرادته، فكان أن انشقّ إلى نصفين. ونحوه الكلام في سائر معاجز الأنبياء وكرامات الأولياء عليهم السلام: كخلق الطير من الطين بعد النفخ فيه من قبل عيسى بن مريم عليهما السلام وإبراء الأكمه والأبرص وغيرها. كما تعرّض سماحته إلى النكات التالية: 1. سرّ الولاية وحقيقتها 2. ما هو المراد من الولاية التشريعيّة 3. الفارق بين عالم الشهادة وعالم الغيب 4. ما هو المراد من الملكوت 5. انشقاق القمر والسرّ فيه 6. ما أفاده السيّد هاشم الحدّاد في المقام 7. حقيقة معاجز الأنبياء وكرامات الأولياء عليهم السلام 8. طرف من آثار تلاوة سورة الحمد في عالم التكوين 9. دور التقوى والتوحيد في نيل الولاية التكوينيّة.


    1    

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

© 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
عربی فارسی انگلیسی