معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة سؤال و جواب اتصل بنا الرئیسیة
 
المقالات و المحاضرات > محاضرات آية الله السيد محمد محسن الطهراني > سلسلة محاضرات شرح حديث عنوان البصري > شرح حديث عنوان البصري - من المجلس رقم 101 إلى 200 > شرح حديث عنوان البصري ـ الجلسة 164 - الرياضة: هي مخالفة الهوى و العمل بالتكليف
  عدد عرض: ترتیب عرض:


فهرست
  محتويات المحاضرة
  خطأ البعض في فهم حقيقة الرياضة
  لا ينبغي أن يتدخل الإنسان فيما يجهله، ولزوم الرجوع إلى الخبير والمتخصّص في كل مجال
  منهج الإسلام هو منهج التعقّل والمنطقية، وليس التحجّر والجمود
  من مباني السير والسلوك إتقان الإنسان لعمله
  من الرياضة أن يتثبّت الإنسان ويتأكّد من صحّة الأخبار التي تصله
  الرياضة في مدرسة العرفان تعني اتّباع مرضاة الله في كلّ أمرٍ
  من يرفض الرياضة ويعزف عن طريق الحقّ يقيّض الله له شيطاناً
  الرياضة تعني مخالفة الأهواء والعمل بالتكليف، وبعض النماذج لذلك
  عدم الفرق بين العقل الآن والعقل في عصر الرسول
  للتكليف مراتب تختلف باختلاف درجة الإنسان في الفهم والمعرفة
  مخالفو مدرسة العرفان لم يأخذوا مباني هذه المدرسة من أساطينها؛ فأخطأوا

   

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

© 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
عربی فارسی انگلیسی