معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  21 ذو الحجة 1440
| 2019 August 22
متابعة سؤال سؤال و جواب ارسال السؤال  
:الرمز
إضافي
:المجيب
:الموضوع :عدد الاسئلة فی الصفحة
:ترتيب العرض :ترتیب


عدد النتيجة:16
 
المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
رمز المتابعه:41668/2008تاریخ الإجابة: 12 جمادی الاول 1436 الموضوع: تكامل الإنسان
السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هل المراحل التي يطويها السلاك جميع واحدة، فعلى سبيل المثال هل المرحلة الأولى للسيد الحداد وللعلامة وباقي الأولياء واحدة؟ مع الشكر . لطفاً نسألكم الدعاء.
الإجابة:

هو العليم

يجب على جميع السلاك أن يطووا مراحل السير الواحدة تلو الأخرى.

 

    المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
    رمز المتابعه:62970/2000تاریخ الإجابة: 11 جمادی الاول 1436 الموضوع: تكامل الإنسان
    السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم سماحة آية الله السيّد الطهراني دام ظلّه هل يمكن لأيّ إنسان ولو كان من أصحاب المهن الحرّة ولم يتلقّ العلوم الحوزويّة أن يصل إلى مراتب عرفانيّة عالية. وإن كان الأمر ممكناً فكيف؟
    الإجابة:

    هو العليم

    يمكنه كباقي الأفراد أن يسير في الطريق ويبلغ الغاية.

     

      المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
      رمز المتابعه:81025/1991تاریخ الإجابة: 12 جمادی الاول 1436 الموضوع: تكامل الإنسان
      السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هل يمكن للنساء أن يحصلن على مراتب أعلى من أمّهات الأئمة؟
      الإجابة:

      هو العليم

      كل إنسان يمكنه أن يصل إلى الكمال بمقدار سعته الوجوديّة، وأمور الجميع بيد الله. ولكن يجب أن لا نفكّر بهذه الأمور بل علينا أن نركّز همّنا على هذه النقطة وهي أنّ الكمال الذي قدّره الله للآخرين هل يمكننا نحن أيضاً الوصول إليه أم لا؟ وبالطبع سيكون الجواب بالإيجاب.

       

        المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
        رمز المتابعه:79017/1936تاریخ الإجابة: 20 ربیع الاول 1436 الموضوع: تكامل الإنسان
        السؤال السؤال: بعد السلام على السيّد الطهراني، ذكر حضرة العلاّمة جملةً في كتاب معرفة الإمام المجلّد 1 صفحة 127 فقال ما حاصله: بما أنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله سعتة الوجوديّة أكثر من جميع الموجودات وإدراكه وعلمه أكثر ومجاهدته وابتلائه أكثر فهو افضل وأشرف من جميع الموجودات. بناء على ذلك، أرجو الإجابة على الأسئلة التالية: 1 ما هو المراد من السعة الوجوديّة؟ 2 ما هو تأثير السعة الوجوديّة في الوصول إلى الكمال والذات المقدّسة الإلهيّة؟ رجاءً اشرحوا التأثير الكيفيّ لهذه المسألة؟ 3 كيف تكون السعة الوجوديّة للأئمّة عليهم السلام وما هو ارتباطهم بالولاية الكليّة؟ 4 هل أنّ السعة الوجوديّة للأئمّة عليهم السلام مختلفة فيما بينهم؟ وبشكل عام كيف هي بالنسبة لبقيّة النفوس؟ 5 هل أنّ السعة الوجوديّة قابلة للتغيير وفي صورة الإجابة بنعم كيف يمكن زيادتها؟ ولكم جزيل الشكر.
        الإجابة:

        هو العليم

        1 المراد منها هو مقدار ظهور اسماء وصفات الله الكليّة في نفس الشخص.
        2 نفس السعة الوجوديّة لوحدها لا تعمل شيئاً ، فلا بد أن تكون مترافقة مع المراقبة والسير إلى الكمال حتى توصل.
        3 السعة الوجوديّة لا كيفيّة لها وهي كما ذكر في الجواب الأوّل.
        4 كلّ فرد له سعة وجوديّة تختصّ به سواء كان من الأئمة عليهم السلام أم غيرهم.
        5 غير قابلة للتغيير.

         

          المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
          رمز المتابعه:20893/1405تاریخ الإجابة: 18 رجب 1434 الموضوع: تكامل الإنسان
          السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم سيدنا الكريم ورحمة الله وبركاته ، سيد محمد محسن هلا اجبتموني عن هذا السؤال وهو : لماذا نسير في السلوك إلى الله في السير والسلوك الإختياري والحال أن جميع الموجودات تسير إلى الله شاءت أم أبت، وكلها سيصل إلى الله تعالى أولا أو آخراً؟ فقد أجاب بعضهم أن السلوك الإختياري في الدنيا يسرع السير ففي كل لحظة سير اختياري تعادل آلاف اللحظات من السير الإضطراري فهلا توضحوا لي هذه النقطة بشكل واضح وما هي علتها؟ وقد أجاب بعضهم بجواب آخر وهو أن ليس كل المخلوقات تصل إلى الفناء الذاتي بل بعضها يصل وبعضها لا يصل ، والذي يصل إليه الجميع هو الفناء في الأسماء والصفات الإلهية كل بحسب عمله والصفة أو الاسم التي تحققت فيه، فمن هم هؤلاء الأشخاص الذين يصلون إلى الفناء الذاتي؟ وما هو الملاك والمناط في كون الشخص منهم أم ليس منهم؟ إذا كان الملاك هو التسليم فماهي الدرجة المطلوبة في ذلك؟ فبعضهم قد يكون مسلماً بحسب المعرفة القليلة التي عنده ولكنه لو شاهد المراتب العالية ـ قبل الذات ـ فلا يسلم لأمر الله فيها بل يتعلق بها وتركن نفسه إليها ، فكيف يكمل الله له سيره بعد موته والحال أنه لم يعرف تلك المراتب العالية؟ ولكم الشكر الجزيل
          الإجابة:

          هو العليم

          إنّ حقيقة السير و السلوك هي تربية النفس، و الأفراد الذين لا سير و سلوك لهم لا ينالون إلاّ مرتبة محدودة من لقاء الله و رؤيته، بخلاف الأشخاص الذين يعملون على تربية أنفسهم، و الفرق بين الاثنين كالفرق بين السماء و الارض.

           

            المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
            رمز المتابعه:30299/1386تاریخ الإجابة: 1 شوال 1434 الموضوع: تكامل الإنسان
            السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلقه محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم إلى يوم الدين. سماحة العلامة دام ظله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في جوابكم عن السؤال : ما المراد بالولاية ؟ ذكرتم ما يلي : " ويمكن للإنسان أن يطوي مراتب الولاية ويزيدها في وجوده وذلك عبر المراقبة والالتزام بالسلوك العلمي والعملي. حتى يبلغ مرحلة الفناء التام في الولاية ويصل إلى مقام التجرّد التام وحينئذ لا يعود هناك حجاب بينه وبين الولي المطلق أبدا. " وسؤالي هنا، اذا طوى الإنسان مراتب الولاية إلى أن بلغ مرحلة الفناء التام ، فكيف يعرف هو نفسه ذلك ؟ وكيف يعرف الآخرون أنه وصل إلى مقام التجرد التام ؟ واذا لم يعد هناك حاجب بينه وبين الولي المطلق فهل يصبح وليا مطلقا واجب الطاعة كالأئمة المعصومين عليهم السلام ؟ وهل ينسحب هذا الوجوب حتى بعد وفاته ؟
            الإجابة:

            هو العليم

            عندما يصل الإنسان إلى هذا المقام، فإنّ هذه الواقعية ستنكشف له، و ستظهر آثارها جلية له، و أمّا بالنسبة للآخرين فيمكن تشخيص ذلك من خلال اختباره و الحديث معه ، و لكن لابدّ أن يكون الفرد الذي يقوم بذلك شخصاً خبيراً و ذا بصيرة و قدرة على التشخيص. و إذا ما وصل الإنسان إلى هذا المقام فإنّ إطاعته ستكون واجبة.

             

              المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
              رمز المتابعه:33012/843تاریخ الإجابة: 17 شعبان 1431 الموضوع: تكامل الإنسان
              السؤال السؤال: السلام عليكم هل صحيح ما يقال: إنّ ذات الله تعالى هي منطقة ممنوعة!! ولا ينبغي التفكير فيها, ويستدلّون على ذلك بالآية القرآنيّة: {وأنّ إلى ربّك المنتهى}، وذلك بدعوى أنّ الآية لم تقل: وفي ربك المنتهى، ويستشهدون ببعض الروايات على هذا المعنى، فهل هذا صحيح؟
              الإجابة:

              هو العليم


              إنّ المنطقة الممنوعة هي الجهل وعدم العلم, والانغماس في التعصّب والضلال.

              فليس لدينا منطقة ممنوعة, فالمقصود من {وأنّ إلى ربّك المنتهى} هو معنى آخر, وليس له أيّ ربط بالسؤال أبداً، إذ المراد هو قوس الصعود {وإنّا إليه راجعون} لا ما ذكرتموه؛ يعني كما أنّ بداية حركة الإنسان هي مبدأ الوجود والوجود البسيط، فكذلك السير في مظاهر العالم والتزيّن بآثاره يرجع إلى هذا الوجود البسيط، وهذا هو عين الكمال والمعرفة التي تنشأ من معرفة الله تعالى.

              چه كردى فهم از دين العجائز كه بر خود جهل مي‏دارى تو جائز

              برون أي از سراى امّ هانى بگو مطلق حديث من رآنى

              (ماذا فهمت ـ يا ترى ـ من دين العجائز، إذ صرتَ تجيز لنفسك الجهل؟

              فاخرج من بيت أمّ هانئ، وقل مطلق حديث "من رآني")

              وعليه، فالأخبار والأحاديث التي تفيد: "لا تفكّروا في ذات الله" تعني: أنّه لا معنى للتفكّر في ذات الله بما هي حقيقة نور الوجود؛ لأنّ التفكّر هو الحركة من المجهول إلى المعلوم، فكيف يمكن فيما يتعلّق بذات الله الانتقال من المجهول إلى المعلوم, مع أنّ كلّ شيء فيها معلوم مشهود!! وعليه فإنّ إدراك الذات الإلهيّة إنّما يمكن بمشاهدة القلب والضمير والسرّ؛ كما قيل: "لم أعبد رباً لم أره". فلا بد أنْ تكون حركة الفكر في الآثار حتّى تصل إلى الذات، وعند ذلك فلا يعود للفكر من معنى، لا أنّه لا يجوز الفكر.


                المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
                رمز المتابعه:28972/652تاریخ الإجابة: 11 محرم 1433 الموضوع: تكامل الإنسان
                السؤال السؤال: (من عرف نفسه فقد عرف ربه ) ما هي معرفة النفس وكيفيتها؟
                الإجابة:

                هو العليم


                المقصود معرفتها من حيث تعلقها بذات الله تعالى دون حيثيتها المادية والبشرية.


                  المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
                  رمز المتابعه:68099/546تاریخ الإجابة: 15 محرم 1433 الموضوع: تكامل الإنسان
                  السؤال السؤال: السلام عليكم هل من الممكن عرض الروايات الصحيحة والنصوص الدينية التي تعطي ادلة دامغة على وجود الفناء المطلق بالله عز وجل مع ذكر مصادرها ؟ أم ان لا دليل نصي بل هناك ادلة عقلية او حجة من خلال الكشف و الشهود ؟ وشكرا ..
                  الإجابة:

                  هو العليم


                  الروايات والآثار كثيرة كرواية النبي صلى الله عليه وآله حيث يقول:

                  "من أراد أن ينظر إلى ميت يمشي بين الأحياء فلينظر إلى علي بن أبي طالب عليه السلام."

                  أو قوله: "علي ممسوس في ذات الله."

                  أو المذكور في المناجاة الشعبانية : "حتى تصير أرواحنا معلّقة بعزّ قدسك وتصل إلى معدن الكبرياء والعظمة."

                  و هكذا..


                    المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
                    رمز المتابعه:48806/377تاریخ الإجابة: 22 شعبان 1430 الموضوع: تكامل الإنسان
                    السؤال السؤال: هل استطاعت إحدی النساء ـ منذ زمان السّید القاضي إلی الآن ـ الوصولَ إلی مقام الولایة أم لا؟ أرجو منکم توضیح ذلك.
                    الإجابة:

                    هو العالم


                    ليس لدي أيُّ اطّلاع فیما یتعلّق بهذا الأمر، ثم إنّ الوصولَ إلی مراتب الکمال و التجرد لا ینحصر بهذه الدنیا؛ فیجب علی السالک الاهتمام بطریق العظماء والأولياء, و المبادرة إلی العمل ببرامجهم السلوکيّة سواءً وصل إلی مراتب التجرد في هذه الدنیا أم لم یصل. المهم في الأمر هو الوصولُ حتى و لو کان في ذلک العالَم.


                      1 2

                        Skip Navigation Links.

                      جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

                      © 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


                      Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
                      عربی فارسی انگلیسی